شبكة النافذة التعليمية

اعلان اعلى عنوان الخبر يمين  1

10 نصائح تزيد من قبولك في المنح الدراسية

  • الخميس 07 يونيو 2018 05:54 م
المنحة-الدراسيّة.jpg

لعل الدراسة بالخارج تعتبر من أهم ما يفكر فيه الشباب في منطقتنا، وتعتبر للكثيرين حلم يتمنى الجميع تحقيقه، كبيئة عربية شرق أوسطية نعطي اهمية للتعليم  والمعرفة. وأصحابه يكتسبون رونقا اجتماعيا براقا يكسبهم الكثير من المزايا والفرص داخل المجتمع .. لهذا تجدنا جدا حريصون على الدراسة بالخارج والسفر للتعلم في أكبر الجامعات العالمية، والالتحاق بأحدث البرامج والتخصصات الحديثة المواكبة.

لكن هذه الرغبة لا تتوافق والحالة المادية للكثيرين من دول العالم الثالث فمجموع المبالغ التي تُصرف على التعليم والجامعات في الخارج أضعاف أضعاف موازنات الدول في العالم النامي مجتمعة. لهذا فالحل الأمثل أمام الطلبة هو المنح الدراسية ؟ ولكن كيف يمكنك الحصول عليها؟ وما هي المهارات التي ستساعدك في القبول للمنح في أرقى الجامعات الدولية ؟ هذا ما ستتعرف عليه في هذا المقال …

لتزيد من فرصتك في الحصول على المنح الدراسية عليك امتلاك :


1-      اللغة
بداية وقبل أن تبدأ بالتفكير في الدراسة خارج بلدك الأم عليك امتلاك مجموعة من المهارات الهامة أهمها اللغة المطلوبة للدراسة ، عليك اتقان واحدة على الأقل من اللغات الاجنبية، مثال اللغة الانجليزية فهي من أكثر اللغات انتشاراً وأسهلها تعلماً، وهي تعتبر من اللغات المعتمدة في التدريس حول العالم. امتلاكك للغة سيسهل عليك الدراسة والعمل على المشاريع  مباشرة، والانخراط في المجتمع الدراسي و توطيد علاقاتك مع زملائك وأساتذتك وستمكنك من النجاح واتمام كافة متطلباتك الدراسية أثناء فترة المنحة .

2-  القيادة والمبادرة
من المهم للمؤسسات التعليمية والمانحة لتمويل الدراسة في الخارج أن تُؤمن بأنك شخص مُبادر وتتمتع بالمهارات القيادية ومحب للعمل التطوعي ولديك انخراط في مجتمعك ومحيطك ومعرفة قوية بمشاكله واحتياجاته. سينعكس ذلك على وعيك و امتلاكك رؤية واضحة ل  معالجة أسباب تلك المشاكل والحد من آثارها السلبية على الفرد والمجتمع. هذا غالبا ما يتم احتسابه كخبرات سابقة لك .


3-    الاطلاع على الجامعات والبرامج الدراسية
بالتأكيد يجب عليك أن تطالع مواقع الجامعات حول العالم وترى ترتيبها وفق المعايير الدولية ومعرفة البرامج الدراسية التي تقدمها والأنشطة المنهجية واللامنهجية طوال فترات الدراسة، والمميزات والفروق بين الجامعات في التخصص الواحد، فهذا سيساعدك على اختيار التخصص الجامعي أو تخصص الدراسات العليا المناسب والذي يتوائم مع ميولك وشغفك، واحتياجات بلدك .

4-   المعرفة بالثقافات العالمية
الأشخاص الذين يمتلكون محصلة قوية من الاطلاع على الثقافات والعادات والتقاليد للشعوب هم أشخاص منفتحون لديهم مجموعة من التجارب المختلفة تُعزز صفاتهم الشخصية وتطور من مهاراتهم وتكسبهم مهارة جيدة في مخاطبة الآخر.  المختلف عنك في الثقافة والدين واللون. سيجعلك أكثر مرونة في التعامل مع الآخرين ومخاطبتهم وأكثر تفهمًا لاحتياجاتهم وأفكارهم وبالتالي سهولة التواصل معهم وبناء العلاقات و الاندماج مع المجتمعات المختلفة عنك.


5-   البعد عن الجامعات التنافسية
بعد اختيارك للتخصص والدولة التي تريد اكمال دراستك فيها، إليك هذه النصيحة ابتعد عن الجامعات التنافسية العالية وذلك لشدة صعوبة الالتحاق بها فالتنافس يكون شديدا. فليس من المعقول أن تدخل تنافس مع 100طالب دولي على 10 فرص متاحة في أحد الجامعات الكبرى والتي في الغالب تكون في العواصم والمدن النشطة اقتصاديا في حين يمكنك التنافس مع 40 شخص على 10 فرص متاحة وربما أكثر في جامعة أخرى أقل تنافسية !!  خياركُ هذا سيقلل المجهود والوقت المهدور في انتظار ردود هذه الجامعات ويحسن فرصتك في الحصول على مقعد فيها.


6-    تعبأة استمارة التسجيل بشكل احترافي
تعتبر هذه النقطة من أهم الأشياء التي يجب عليك اتمامها على الوجه الأكمل، ويجب عليك الانتباه من التهاون فعليك تعبأة الطلب بكل عناية والاهتمام بصدق البيانات والمعلومات المدرجة في الطب والانتباه لصيغة الأوراق المرفقة في الطلب هل هي pdf أو doc أو gpj مثلا، والانتباه من الاخطاء الإملائية فهذا يعكس مدى اهتمامك وحرصك على الفرصة أو اهمالك بها وبالتالي سينعكس على فرصة قبول طلبك من عدمه.


7-     تعبأة طلبك بنفسك
أكثر شخص يستطيع التحدث عنك عن رغباتك وأهدافك وحتى شغفك هو أنت نفسك. محال أن يتولى أحد آخر مهما كان مقربًا منك هذه المهمة، سينعكس على أسلوب الكتابة والمخاطبة في رسالة الدافع أو السيرة الذاتية، هذا ليس معناه عدم الاستعانة بأشخاص ذوي خبرة لمراجعة طلبك فهذا مهم أيضا، ويجب تذكيركَ أن من يستلم الأوراق ليس الجامعة بل شخص هناك إنسان يخاطبك باسم الجامعة لهذا فعليك توجيه صيغة التخاطب له، وعليك اقتناعه بأسباب اختيارك من بين مئات المتقدمين للدخول للمقابلة أو الحصول على المنحة مباشرة.


8-    تجنب الكذب
اياك والكذب والتضليل في تعبأة طلب الحصول على المنحة أو الأوراق المطلوبة كمرفقات ووثائق فهذا سيضرك أنت وستفقد المؤسسة التي استصدرت منها الأوراق  مصداقيتها مستقبلا وستفقد بكل تأكيد فرصتك الحالية، فمهما استطعت الكذب سيظهر عاجلا أم آجلا .


9-    اطلب النصيحة
جميعنا يحتاج المشورة والنصح، لهذا فمن الذكاء التوجه لأشخاص حصلوا على هذه المنح الدراسية أو الفرص وسُؤالهم عن تجربتهم والاسباب التي ساعدتهم للحصول عليها وربما سؤالهم عن طبيعة المقابلة والأسئلة وحتى الأشخاص الذين سيقابلونك لاحقًا، كل هذا من  الجيد معرفته قبل وأثناء التقدم لمنحة معينة .

10-  امتلاكك رؤية واضحة
من الأسباب التي ستزيد من فرصة حصولك على المنح الدراسية أو الزمالات هو امتلاكك رؤية مستقبلية من خلال اختيارك مَجال الدراسة بعينه، وما تنوى فعله في المستقبل بحيث يكون حصولك على هذه المنحة أو الفرصة هو بمثابة دعم لك في خطتك المستقبلية أو جزء من المسئولية الاجتماعية لك و التي ستنعكس على بيئتك ومستقبل من حولك خاصة مستقبل بلدك الذي يصنف من دول العالم الثالث و وصولك لمستوى القيادة وصنع القرار مستقبلا ل احداث عمليات التنمية المستدامة وتحسين حياة الأفراد والشعوب .


11-  التحصيل الدراسي
امتلاكك لدرجة الامتياز أو التفوق ليس معيارا مِفصلياً في الحصول على المنح في مقابل الأمور الأخرى، ولكنه من الأشياء المؤثرة لهذا احرص على امتلاك سجل دراسي جيد وليس ضعيفا، يعطيك ميزة تنافسية مقابل آلاف الطلبات التي تقدم سنويا لهذه المنح والجامعات ..

الأكثر قراءة

ابحث عن أى مادة تريدها

Atyaf.co