شبكة النافذة التعليمية ©

أبو حسنة يوضح إجراءات "الأونروا" بخصوص إرجاع الكابونة الصفراء

  • الثلاثاء 23 فبراير 2021 02:34 م
اعلان اسفل عنوان الخبر
كابونات الوكالة.jpeg

-- أكد المتحدث باسم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، عدنان أبو حسنة، اليوم الثلاثاء، أن مدير "الأونروا" ماتيس شمالي سيرد على مطالب اللجنة الشعبية للاجئين فيما يتعلق بإرجاع الكابونة الصفراء، متوقعًا أن يكون الرد الكتابي غدًا أو بعد غدٍ الخميس.

وأوضح أبو حسنة، لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن إدارة الوكالة أجرت أمس، حوارًا مع اللجنة الشعبية بغزة، بخصوص إرجاع الكابونة الصفراء، وأن ماتيس سيخرج برد يعلن فيه إجراءات "الأونروا" في هذا الأمر.  

والأحد، احتج آلاف اللاجئين أمام مراكز التموين التابعة لـ"الأونروا" في جميع محافظات غزة، على تقليصات الوكالة للكابونة، وأغلقوا مقراتها، مهددين بالتصعيد.

حذف أفراد من الكابونة

-- وتداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي في منشورات، جاء فيها بأن بعض المستفيدين من الكابونة الموحدة "البيضاء" تفاجأوا الأسبوع الحالي، بحذف بعض أفراد الأسرة من الكابونة، رغم وجودهم داخل الوطن.

أبو حسنة، دعا هؤلاء المستفيدين إلى المراجعة في مقرات الوكالة حسب المنطقة التي يتواجدون بها، مع اصطحاب الاثباتات المطلوبة.

وأشار الناطق، إلى أن هذه الاثباتات المطلوبة من اللاجئين، أن يكون مسجلاً في كرت التمويل أو سلب الهوية، ومتواجدًا داخل القطاع، وغير متوفي، ولاجئ مسجل.  

ولفت أبو حسنة، إلى أن وكالة الغوث أضافت مؤخرًا المواليد الجدد والحالات التي تم تقيمها سابقًا في برامج توزيع المواد الغذائية.

وعن الأزمة المالية، بيّن الناطق أبو حسنة، أن "الاونروا" ما زالت تعاني من ازمة مالية تقدر بحوالي 200 مليون دولار وتابع بالقول: "هذا الشهر تمكنا من دفع رواتب الموظفين".

وأضاف أنه في حال استمر الوضع المالي على ما هو عليه، سيكون بالتأكيد هناك أزمة في موضوع السيولة النقدية.

وذكر أبو حسنة، أن إدارة الوكالة تتواصل باستمرار مع المانحين لتقديم الدعم، وأنها تنتظر المساعدات التي تقديمها الإدارة الامريكية؛ لكن دون معرفة المبلغ التي سيمنحونه، ومتى توزيعها.

وكانت وكالة الغوث قد أقرّت الكابونة الموحدة "البيضاء"، على معظم المستفيدين منها من اللاجئين في غزة، بعدما قلصّت المعونات الغذائية، بذريعة عدم توفير الدعم الكافي من المانحين الدوليين لـ"الاونروا".

وفي يناير عام 2017،  صادق الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب على مرسومين ينصان على تقليص أو حتى إلغاء المساهمة المالية للولايات المتحدة في عدة مؤسسات تابعة للأمم المتحدة ومنظمات دولية، بما فيها "وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين".

الأكثر قراءة

ابحث عن أى مادة تريدها

Atyaf.co